ديوان عائلة العرجا الإلكتروني

ديوان عائلة العرجا الإلكتروني

(( واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ))

أهلا وسهلا بكم في ملتقى وديوان عائلة العرجا .. أجمل وأسعد الاوقات نتمناها لكم برفقتنا
نرحب بكل الأعضاء والزوار الذين انضموا لنا ... نتمنى لهم وقتا ممتعا إن شاء الله


بسم الله الرحمن الرحيم (( ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد )) صدق الله العظيم

هام  نزف الى عموم عائلة العرجا الكرام في الداخل والشتات الانطلاقة المباركة والميمونة لرابطة شباب عائلة العرجا في 31/7/2009 م الموافقة ليوم الجمعة - فنهنئكم ونهنئ انفسنا بهذا الصرح الشبابي الكبير الذي نسأل الله العلي القدير ان ينفع به امة الاسلام والمسلمين .. لمزيد من التفاصيل انقر هنااا

المواضيع الأخيرة

» السيرة الذاتية للشيخ ابراهيم محمد حسين العرجا
الخميس 6 أبريل 2017 - 17:27 من طرف nurse

» مطلوب مدرس علوم
الثلاثاء 5 يناير 2016 - 15:29 من طرف م.ابو وسيم

» عزاء واجب .. وفاة الحاجة / أمنة محمد العرجا ( أم عبد الرحيم )
الأربعاء 14 يناير 2015 - 15:48 من طرف م.ابو وسيم

» الشهيد تامر يونس العرجا
السبت 6 ديسمبر 2014 - 18:09 من طرف وسام محمد العرجا

» لنرحب اجمل ترحيب بالاعضاء الجدد " حياهم الله "
الأحد 30 نوفمبر 2014 - 14:55 من طرف م.ابو وسيم

» مادة اثرائية رياضيات للصفوف الرابع والخامس والسادس
الأحد 16 نوفمبر 2014 - 3:54 من طرف Atta Hassan

» عزاء واجب .. وفاة الحاج / عبد الرحمن حماد العرجا (ابو عطية )
الخميس 18 سبتمبر 2014 - 18:29 من طرف م.ابو وسيم

» الاحتلال الإسرائيلي يحرم الأسرى الفلسطينيين من المونديال
الخميس 19 يونيو 2014 - 5:57 من طرف أبو ثائر

» لماذا نهى الرسول صلى الله عليه وسلم النوم على البطن؟
الخميس 19 يونيو 2014 - 5:53 من طرف أبو ثائر

»  التغذية المتنوعة للأم أفضل وسيلة لوقاية الطفل من الحساسية
الخميس 19 يونيو 2014 - 5:50 من طرف أبو ثائر

»  صلح عشائري بين عائلتي العرجا وأبو عيادة برفح
الخميس 19 يونيو 2014 - 5:46 من طرف أبو ثائر

» برنامج رائع لصيانة وتنظيف وتسريع وتصليح الويندز مع الشرح
الجمعة 13 يونيو 2014 - 7:15 من طرف قصيد الليل

» لنرحب اجمل ترحيب بالاعضاء الجدد " حياهم الله " مجموعة ر قم "1"
الأربعاء 11 يونيو 2014 - 2:31 من طرف وسام محمد العرجا

» تهنئة للسيد\ طارق عبد المقصود العرجا بمناسبة المولودة الجديدة
الإثنين 19 مايو 2014 - 4:21 من طرف أبو ثائر

» عزاء واجب – الحاجة \ أم نايف البحابصة في ذمة الله
الإثنين 19 مايو 2014 - 4:19 من طرف أبو ثائر

القائمة الرئيسية

مواعيد الصلاة - غزة

دخول

لقد نسيت كلمة السر

ديوان عائلة العرجا

مواقع تهمك

 

 

 

 

 

 

التقويم الميلادي

شهداء عائلة العرجا

 

 

 

 

 

 

 

 

 


    مفتي مصر: يجوز إسقاط الجمعة دون الظهر إذا اجتمعت مع العيد

    شاطر
    avatar
    م.ابو وسيم
    Admin

    عدد المساهمات : 7114
    تاريخ التسجيل : 16/09/2008
    العمر : 39
    الموقع : abo_wasem25@hotmail.com

    مفتي مصر: يجوز إسقاط الجمعة دون الظهر إذا اجتمعت مع العيد

    مُساهمة من طرف م.ابو وسيم في الجمعة 26 أكتوبر 2012 - 4:45

    أكد الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية، على أنه: 'إذا اجتمع العيد والجمعة في يوم واحد، فإن مقتضى الأصل والأحوط أن تقام صلاة الجمعة في المساجد'. مشيرا إلى أن: 'المسألة محل خلاف بين العلماء، وسببه اختلافهم في تفسير الأحاديث والآثار الواردة في ذلك من جهة، وفيما تدل عليه من جهة أخرى'.

    وأضاف أن: 'من كان يشق عليه حضور الجمعة أو أراد الأخذ بالرخصة فيها؛ تقليدًا لقول من أسقط وجوبها بأداء صلاة العيد فله ذلك، بشرط أن يصلي الظهر عوضًا عنها، من غير أن يُنكر على من حضر الجمعة، أو ينكر على من أقامها في المساجد، أو يثير فتنة في أمر وسّع سلفنا الخلاف فيه'.

    وأشار الدكتور علي جمعة في فتواه إلى أن: 'سقوط الجمعة لا يعني سقوط فرض الظهر، وأنه لم يعهد من الشارع أن جعل الصلوات المكتوبات أربعًا في أي حالة من الحالات حتى في حالة المرض الشديد، بل وحتى في الالتحام في القتال، بل هي خمس على كل حال، كما هو منصوص قطعيا في الشرع الشريف، في مثل قوله «صلى الله عليه وآله وسلم» للأعرابي في تعداد فرائض الإسلام: «خمس صلوات في اليوم والليلة»، وقوله «صلى الله عليه وآله وسلم»: «خمس صلوات كتبهن الله على العباد»، وغيرها من النصوص المتكاثرة'.

    مضيفا أنه: 'إذا كانت الصلاة المفروضة لا تسقط بأداء صلاة مفروضة، مثلها فكيف تسقط بأداء صلاة العيد التي هي فرض كفاية على المجموع، وسنة على مستوى الفرد'.

    وقال المفتي: 'إن الشرع الشريف أوجب هذه الصلوات الخمس لذاتها على اختلاف الأزمنة والأمكنة والأشخاص والأحوال، إلاّ فيما استثناه من حيض المرأة ونفاسها، وعلى ذلك فالقول بسقوط الجمعة والظهر معًا بصلاة العيد قول لا يُعوّل عليه'.

    جاء ذلك في معرض رده على سؤال ورد إلى دار الإفتاء، ذكر فيها: 'هل تسقط الجُمَع إذا جاء العيد يوم الجمعة ويُكتفى بصلاة العيد عن الجمعة؟ وهل يسقط الظهر إذا جاء العيد يوم جمعة؟ وهل يسقط الظهر يوم العيد اكتفاء بصلاة العيد؟

    وفي الإطار نفسه، أعلنت دار الإفتاء المصرية أن صلاة العيد فرض كفاية عند جمهور العلماء، وأنه يَحسن تأديتها في الخلاء إذا أتيح ذلك أو في المساجد.

    وأجازت الدار في فتوى لها الخميس للمرأة المسلمة أداء صلاة العيد جماعة، وذلك لما ورد في الصحيحين من أحاديث لرسول الله «صلى الله عليه وسلم»، ومنها قوله: 'لا تمنعوا إماءَ الله مساجدَ الله'.

    وأشارت الفتوى إلى أن الحكم مقيد بألا يؤدي خروج المرأة للصلاة في المسجد إلى فتنة بهن، أو خوف عليهن، وما لم يؤد إلى إخلال بحق الأسرة، من تضييع لحقوق أزواجهن أو أولادهن، وذلك لأن غالبية النساء قد خرجن فعلا من بيوتهن للمشاركة في مجالات الحياة المختلفة، وما دُمن قد خرجن فعلا فلا معنى لمنعهن من دخول بيوت الله تعالى وشهود صلاة العيد.

    واستندت الفتوى في جواز خروج النساء إلى صلاة العيد بما جاء في «صحيح البخاري»، مبينة أن الذي كان عليه في زمن النبي «صلى الله عليه وآله وسلم» هو إباحة خروج النساء للمساجد مطلقًا، خاصة في بلاد غير المسلمين حيث يجددن فيها إيمانهن ويلتقين فيها بأخواتهن، ويتعلمن فيها أمور دينهن.

    وأضافت الفتوى: 'أما ما سطر في بعض كتب الفقه من منع النساء من الخروج لجماعة المسجد، إنما كان في أزمنة اقتضت أعرافها وعاداتها ذلك، وهو لا يعني بحال من الأحوال منعها من دخول المسجد'.


    _________________
    نائب الرئيس ورئيس اللجنة الاجتماعية

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 أغسطس 2018 - 11:35